البريمي تبرمج

البريمي تبرمج

  • ابراهيم حمد خميس السعيدي
    ابراهيم حمد خميس السعيدي
    نشر في : 22 يوليو، 2021

تحت رعاية سعادة الشيخ عبدالله بن سالم الفارسي والي محضة وبحضور الدكتور وليد بن طالب الهاشمي المدير العام للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي دشنت تعليمية البريمي مبادرة البريمي تبرمج للمعلمين عبر تقنية الاتصال المرئي، وتأتي هذه المبادرة سعيا من المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي لتحقيق أهداف رؤية عمان والتي جعلت التكنولوجيا أحد أهم مرتكزاتها الأساسية؛ وتأكيداً للاهتمام العالمي الكبير بتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة ومنها البرمجة؛ وبعد النجام الباهر الذي حققته مبادرة (البريمي تبرمج) في نسختها الأولى والتي اسفرت عن تخريج 100 مبرمج ومبرمجة بلغة البايثون من أبنائنا الطلبة والطالبات؛ فقد تقرر إطلاق المبادرة في نسختها الجديدة لتستهدف المعلمين والمعلمات.

    وتأتي هذه المبادرة برعاية كريمة من عمانتل و ينفذها معهد الواحة للتدريب والتطوير وتستهدف المعلمين والمعلمات في محافظة البريمي والمناطق المجاورة لها حيث يتم تدريبهم وتأهيلهم على البرمجة بلغة البايثون؛ وهي لغة برمجة عالية المستوى سهلة التعلم مفتوحة المصدر وتستخدم بشكل واسع في العديد من المجالات كبناء البرامج المستقلة وتطبيقات الويب.

     بدأ حفل التدشين بالقرآن الكريم تلاوة الطالب عمار المربوعي من مدرسة عزان بن قيس للبنين الصفوف (10- 12) ثم كلمة راعي الحفل قال فيها: في ظل الظروف الراهنة لجائحة كورونا، وبالرغم من أنها اقعدت العالم بأسره، إلا أنكم تحديتم الصعاب، إصرار يدفعكم للقمة، هنا حيث تلتقي الدروب وتشرق الوجوه بدرا في سماء هذا الوطن، هنا عطش من نوع اخر واحتياج للارتواء، هنا حيث لا مسافات سراب نحو النجاح فقط هنا العزائم وتنافس الهمم. هنا مبادرة (البريمي تبرمج) وهي المبادرة التي أطلقتها المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظه البريمي بالتعاون مع معهد الواحة للتدريب والتطوير، وذلك لتنمية قدرات طلابنا في مجال البرمجة بلغة البايثون.

لقد أتاحت لنا التكنولوجيا فرصة التواصل عن بعد، وبث روح التنافس والحماس بين المشاركين، لخوض غمار هذه التجربة المعرفية، واكسابهم المهارات اللازمة في مجال البرمجة، من أجل الحصول على المعلومات الازمة في هذا المجال والتي تؤهلهم لخدمة مجتمعهم ووطنهم.

    واختتم كلمته قائلا إن المتابع لما يجري على الساحة العالمية من تطورات، ليدرك أن تقنيـة المعلومات قد أحدثت تغييرات وتأثيرات جذرية في مجتمعات كثير من الدول واقتصاداتها، وذلك من خلال الإسهام الفعال في زيادة الناتج المحلي الإجمالي، ورفع كفاءة جميع القطاعات وزيادة إنتاجيتها، لذا فإن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في سلطنة عمان عبر مسيرته الطويلة قد حظي بدعم ومساندة كبيرين من حكومة صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه، مما جعله يحتل مكانة رفيعة على المستويين الإقليمي والعالمي؛ حيث رسمت الحكومة خططها المستقبلية نحو التحول الرقمي من خلال تبني أفضل وأحدث التقنيات الرقمية وتعزيز دورها في الارتقاء بمختلف قطاعات الدولة، من أجل تحقيق أهداف رؤية عمان 2040 والتي تهدف للنهوض بالاقتصاد الوطني وتنمية اقتصاد رقمي قائم على المعرفة يتسم بالتنوع والتنافسية، ويُشجع دور القطاع الخاص، ويعتمد على الابتكار وريادة الأعمال.

     بعدها قدم الدكتور المدير العام كلمة المديرية قال فيها سعيا من المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي لتحقيق أهداف رؤية عمان 2030 والاستراتيجية الوطنية للابتكار 2040 والتي جعلت التكنولوجيا أحد أهم مرتكزاتها الاسياسية, وتأكيدا للاهتمام العالمي الكبير بالثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي وتقنية المعلومات وما يتبع ذلك من تطورات في مناهج مادة تقنية المعلومات، واستكمالا لجهود مبادرة (البريمي تبرمج)  الماضية في تدريب طلابنا وطالباتنا في مجال البرمجة بلغة البايثون  وإثارة التنافس والتحدي بينهم  .والتي بلا شك ساهمت في نشر ثقافة أهمية لغات البرمجة وتطويعها لمواكبة المستقبل وربط التكنولوجيا بآفاق الاقتصاد المعرفي وبسوق العمل واستخدام مهارات التفكير المنطقي في البرمجة وصولا لحل المشكلات وابتكار حلول برمجية مطورة، من هذا المنطلق جاءت فكرة مبادرة (البريمي تبرمج)  في نسختها الجديدة للمعلمين والتي تهدف إلى تحفيز قدرات المشاركين من خلال تطوير مهاراتهم البرمجية  وتمكينهم من لغات البرمجة بالإضافة إلى توفير بيئة تعليمية عملية محفزة لتعلم البرمجة، وأخيرا الفقرة التقنية وتدشين العرض المرئي للمبادرة.


احدث الاخبار

البريمي تبرمج 22 يوليو، 2021

اترك تعليق